الظاء والضاد

102115.gif 

جمع ابن مالك في كتابه هذا ( الإعتماد في نظائرالظاء والضاد )  ثلاثاً وثلاثين لفظة من الألفاظ المتفقة المبنى المختلفة المعنى وهو ما يسمى بالنظائر، وكل لفظة من هذه الألفاظ تقال الضاد فيكون لها معنى، فإذا قيلت بالظاء كان لها معنى آخر مثل: الحض والحظ والضن والظن وما أشبه ذلك.
وأصل كتابه هذا كان منثوراً في كتابه الموسوم بـ (الإرشاد في الفرق بين الظاء والضاد) فانتزعه ابن مالك ورتبه على حروف المعجم .

تكمن أهمية هذا الكتاب في انفراده برواية النظائر فقط، لذا فهو أول كتاب ينشر في هذا الموضوع، يضاف إلى ذلك انفراده برواية ألفاظ أخلت بها المعجمات العربية وكتب اللغة.
ومن الجدير بالذكر أن ابن مالك لم يذكر كثيراً من نظائر الضاد والظاء وإنما قصرها على ثلاث وثلاثين كلمة فكان عمله ناقصاً ورغبة في سد هذا النقص، تتبع المحقق “حاتم صالح الضامن” كتب الضاد والظاء وكتب اللغة والمعجمات فوقفت على أربع وخمسين كلمة من النظائر فاتت ابن مالك فجعلتها ذيلاً لكتاب الاعتماد وبهذا يكون هذا الكتاب مع الذيل قد جمع سبعاً وثمانين كلمة من نظائر الضاد والظاء .

647c08be4d6c80.jpg

صدر حديثاً هذا الكتاب عن دار عمار بالأردن الطبعة الأولى 1428هـ للإمام أبي عمروعثمان بن سعيد الداني يرحمه الله , وتحقيق الأستاذ الدكتور غانم قدوري الحمد ،ويعد هذا الكتاب أكبر مؤلفات أبي عمرو الداني في هذا الموضوع ، وقد تناول فيه الفرق الصوتي بين الضاد والظاء، وذكر الكلمات التي فيها حرف الظاء، وتتبعها في القرآن الكريم والمشهور منها في كلام العرب، وأشار إلى أن ما عدا ما ذكره فإنه بالضاد .
ولم يسبق نشره قبل هذه النشرة التي حققها الدكتور غانم على نسخته الخطية المحفوظة بالأزهر .
 

~ بواسطة أسيرة خيالي في مارس 23, 2008.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: